تسجيل الدخول



facebook logoYoutube

الطمع

Share

قصة روحية هادفة

إعداد: ليندا موسى - مرشدة لمدرسة الأحد

Goldفي أحد الأيام بينما كان أحد الرهبان المتنسّكين في الجبال، يبحث عن مغارة ليعيش فيها، وبينما هو يُجهّز أرضية إحدى المغاور، شاهد كنزاً كبيراً فيه قطع ذهب ومجوهرات تلمع في ظلمة المغارة، فانتفض للمشهد وخرج راكضاً يصيح: الموت! الموت! لقد شاهدت الموت في المغارة.

وكان بالصدفة ثلاثة لصوص من قُطّاع الطّرق يمرّون في تلك اللحظة قرب المكان، فدخلوا مع الرّاهب وانبهروا بلمعان الكنز واستغربوا من الرّاهب الذي يقول عن الكنز أنه الموت.

قال اللصوص للرّاهب: إذهب أنت لصلاتك وتعبدك ونحن نتصرف في هذا الموت.

جلس اللصوص الثلاثة يُقلّبون في الكنز، ويتشاورون كيف سينقلونه من المغارة وكيف يتقاسموه معاً. أخيراً اتفقوا أن يذهب أحدهم إلى أقرب قرية من الجبل كي يُحضر لهم طعاماً، وكذلك يُحضر حماراً لنقل الكنز.

ولما وصل اللص القرية فكّر في نفسه قائلاً: ولماذا لا آخذ الكنز وحدي؟؟ 

ووضع السّمَ في الطعام، وعاد على ظهر الحمار إلى المغارة.
وفي ذات الوقت اتفق اللصان أن يقتلا اللص الثالث عند عودته، حتى يتقاسما الكنز وحدهما.
فلما دخل اللص الحامل الطعام، هجم عليه اللصان وضرباه على رأسه حتى مات.
وجلسا يتناولان الطعام مسرورين بفكرتهما التي ستزيد حصتهما من الكنز، وطبعاً تسمما من الأكل وماتا.

لقد كان الراهب حكيماً عندما قال أن الكنز هو الموت.

(( اكنزوا لكم كنوزاً في السماء))
"مَن له أذنان للسمع فليسمع"